منتدى دنيا العشاق




عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرهـ : يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو ، وترغب في الانضمام (( لـدنيا العشاق ))
سنتشرف بتسجيلك.... وشكرا

.. ادارة المنتدى ..

    ما من مؤمن إلا وله ذنب يعتاده.......

    شاطر

    ركام الأمنيات
    مشرفه عامه
    مشرفه عامه

    تاريخ التسجيل : 28/08/2009
    عدد المساهمات : 6220
    الجنس : انثى

    ما من مؤمن إلا وله ذنب يعتاده.......

    مُساهمة من طرف ركام الأمنيات في الأربعاء 27 يناير 2010, 8:43 am



    ما من مؤمن إلا وله ذنب يعتاده.......

    وطلب الوصول إلى حالة كاملة من الذنوب , وهذا محال

    ققد قال الرسول الله صلى الله عليه وسلم (
    ما من عبد مؤمن إلا وله ذنب يعتاده الفينة بعد الفينة , أو ذنب وهو

    مقيم عليه لايفارقه حتى يفارق الدنيا , إن لق مفتنا توابا نساء , إذا ذكر ذكر
    ) إسناد صحيح رجاله

    ثقات - السلسة الصحيحة 2276

    لان جنس الذنب لايسلم منه بشر ,وكون المؤمن يجعل غايته فهو يطلب المستحيل , الا أن يجعلها غاية مطلوب منه تحقيق أقرب النتايج إليها .

    فالله تعالى
    خلق الانسان في هذا الحياة وجعل له أجلاً يكسب فيه الصالحات
    ,
    فمن قدم على الله بميزان حسنات راجح فهو الناجي إن شاء الله تعالى , بغض النظر عما وقع فيه من السيئات إذا كان موحداً.

    ومن يرى النصوص
    الكتاب والسنة يدرك بجلاء أن مراد الله تعلى من العبد ليس مجرد السلامة من المخالفة, بل المراد بقاء العلاقة بين العبد وربه
    .. بمعني :

    أن يطيعه العبد فيؤجر, ويذنب فيستغفر , وينعم عليه فيشكر , ويقتر عليه فيدعوه ويطلب منه , ويضيق أكثر

    فيلجأ ويضطر

    وورد أيضاً قوله صلى الله عليه وسلم (
    لولا أنكم تذنبون لخلق الله خلقاً يذنبون فيغفر

    الله لهم
    ) أخرجه مسلم في التوبه

    ولهذا كان النبي صلى الله عليه وسلم مع سلامه من الذنوب يكثر من أن يستغفر .

    فينبغي أن لايشغل العبد نفسه في الحرص على الكمال والسلامة من الذنوب لان هذا شئ محال فيقع به الفتور واليأس ..إذا ظن أن هذا غاية التدين وهدف الالتزام بالدين .

    فلنتأمل قوله صلى الله عليه وسلم (
    سددوا وقاربوا وبشروا
    ) رواه البخاري

    فإن في معنى لطيفاً يقطع الطمع على المؤمن أن يبلغ حقيقة التدين والقيام بحقوق الله تعالى , بل المطالبة

    أن يسدد العبد وأن يقارب فكان الإصابة غير ممكنة

    ولكن كلما كان سهم العبد أقرب إلى الإصابة فهو أقرب للسلامة

    اذا وطن العبد نفسه على التوبه من الذنب كلما وقع فيه سكنت نفسه عن التطلع للوقوع في الخطأ

    أو ضعفت أثر الذنب في النفس , فالتوبة لايقوم بوجهها شئ من الذنوب والخطايا بالغاً مابلغ ..

    إذا صدق العبد فيها وذاق قلبه حرقة الندم والم الحسرة من زلة الذنب

    وإذا عرف ربك منك تكرار التوبة وتعاهدها فلا أثر لذنبك بعد ذلك أبداً , وإذا عرف إبليس منك كثرة التوبه

    وتعاهدها قنط وأيس منك .

    فاهلك إبلس بتعاهد التوبة في كل وقت وإن كثرت فإن الله لايمل منها كما يمل ابن أدم

    وأن رجلا جاء إلى رسول صلى الله عليه وسلم فقال يارسول الله أحدنا يذنب قال يكتب عليه قال ثم يستغفر من ويتوب قال يغفر له ويتاب عليه قال فيعود فيذنب قال فيكتب عليه قال ثم يستغفر منه ويتوب قال يغفر له ويتاب عليه ولايمل الله حتى تملوا
    )

    الراوي : عقبة بن عامر المحدث : الهيثمي المصدر: مجمع الزوائد خلاصة الدرجة : إسناد صحيح

    كما أن كثرة التوبة يزيل اثر الذنب في الدنيا والاخرة.. وهو ارتباط وثيق بين الله وبين العبد امتدح الله به نبي

    الله إبراهيم فقال : "
    نعم العبد إنه أواب
    " ص :44

    فليس من شرط الولاية السلامة من الذنوب , ولكن عدم الإصرار عليها والتوبة منها..

    كما قال الله تعالى "
    وسارعوا إلى مغفرة من ربكم وجنة عرضها السماوات والأرض أعدت للمتقين الذين ينفقون في السرلء والضراء والكاظمين الغيظ والعافين عن الناسوالله يحب المحسنين والذين إذا فعلوا فاحشة أو ظلموا أنفسهم ذكروا الله فاستغفروا لذنوبهم ومن يغفر الذنوب إلا الله ولم يصروا على مافعلوا وهم يعلمون
    " < ال عمران : 135>

    تاملى قوله تعالى ((
    فاستغفروا لذنبهم
    )) فالاستغفار من وسائل تخفيف أثر

    الذنب وهذا ليس بمستنكر .

    فالاستغفار المقرون بالتوبة له شأن آخر , لان من تاب من الذنب توبة مكتملة الشرائط وجبت له من الله المغفرة.

    وأما الاستغفار دون أقلاع عن الذنب وإن كان أقل درجة لكن لايعدم العبد منه فائدة

    لانه تعرض بالدعاء لنيل رحمة الله تعالى ومغفرته للذنب












    سبحان الله
    آلآ بذكر آلله تطمئن آلقلوووب . .
    آلآ بذكر آلله تطمئن آلقلوووب . .

    تاريخ التسجيل : 06/06/2009
    عدد المساهمات : 7467
    الجنس : انثى

    رد: ما من مؤمن إلا وله ذنب يعتاده.......

    مُساهمة من طرف سبحان الله في الأربعاء 27 يناير 2010, 9:20 am

    جزاك الله خييييييييييييير



    دمتي بود غاليتي

    وجزاك بالجنه









    لآ إله إلآ آلله محمد رسوول الله . . , <3

    ركام الأمنيات
    مشرفه عامه
    مشرفه عامه

    تاريخ التسجيل : 28/08/2009
    عدد المساهمات : 6220
    الجنس : انثى

    رد: ما من مؤمن إلا وله ذنب يعتاده.......

    مُساهمة من طرف ركام الأمنيات في الأربعاء 27 يناير 2010, 9:22 am

    اسعدني تواجدك في متصفحي ولاهنت على
    المرور الأكثر من رائع والذووق












    افهمني تملكني
    ؏ُــضـو ذهـبـي
    ؏ُــضـو ذهـبـي

    تاريخ التسجيل : 05/07/2009
    عدد المساهمات : 10166
    الجنس : ذكر

    رد: ما من مؤمن إلا وله ذنب يعتاده.......

    مُساهمة من طرف افهمني تملكني في الأربعاء 27 يناير 2010, 1:33 pm

    ركام الامنيات
    جزاك الله خيرا
    وجعل ذلك في ميزان حسناتك
    تقبلي مروري

    ~{ لـξـيـģטּـﮧ اבـيآ
    مراقبهـ عامه
    مراقبهـ  عامه

    تاريخ التسجيل : 04/07/2009
    عدد المساهمات : 6619
    الجنس : انثى

    رد: ما من مؤمن إلا وله ذنب يعتاده.......

    مُساهمة من طرف ~{ لـξـيـģטּـﮧ اבـيآ في الجمعة 29 يناير 2010, 10:14 am

    جززااااكِ ربي كل خييييييييييير

    تسسلممم يدك ركاااام ع الطررررح..

    ركام الأمنيات
    مشرفه عامه
    مشرفه عامه

    تاريخ التسجيل : 28/08/2009
    عدد المساهمات : 6220
    الجنس : انثى

    رد: ما من مؤمن إلا وله ذنب يعتاده.......

    مُساهمة من طرف ركام الأمنيات في السبت 30 يناير 2010, 11:27 am

    اسعدني تواجدك في متصفحي ولاهنت على
    المرور الأكثر من رائع والذووق












      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد 04 ديسمبر 2016, 4:05 pm