منتدى دنيا العشاق




عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرهـ : يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو ، وترغب في الانضمام (( لـدنيا العشاق ))
سنتشرف بتسجيلك.... وشكرا

.. ادارة المنتدى ..

    من أراد عفو الله.. فليعفُ عن الناس

    شاطر
    avatar
    ركام الأمنيات
    مشرفه عامه
    مشرفه عامه

    تاريخ التسجيل : 28/08/2009
    عدد المساهمات : 6220
    الجنس : انثى

    من أراد عفو الله.. فليعفُ عن الناس

    مُساهمة من طرف ركام الأمنيات في الثلاثاء 01 سبتمبر 2009, 9:06 am

    من أراد عفو الله.. فليعفُ عن الناس

    أقبل رمضان، شهر الرحمة والغفران، والعفو والرضوان، وسوف ندعو الله جميعا في كل ليلة بالدعاء الثابت: «اللهم إنك عفو كريم تحب العفو فاعفُ عنا»، ولكن الكثير منا لا يعفو عن إخوانه، فهو يريد العفو من الله ولكنه لا يستطيع أن يصدر عفوا عمن أساء إليه، والله يعفو عنا وهو الذي خلقنا ورزقنا وأعطانا وكفانا وشفانا وعافانا، بينما نحن لا نعفو عن البشر ولم نخلقهم ولم نرزقهم ولم نطعمهم من جوع ولم نؤمنهم من خوف. كيف نريد المسامحة من رب العباد ونحن لم نسامح عباده؟ بل تجد عندنا تحفظات على أخطائهم وملفات لزلاتهم، وذاكرة لا تنسى أغلاطهم، والغالب علينا نحن البشر أننا نحفظ الإساءة وننسى الإحسان، فهل آن لنا في شهر رمضان ونحن نقف في المساجد باكين خاشعين، نطلب من ربنا أن يعتق رقابنا من النار ولكننا لم نعتق رقاب الناس من تربصنا وتهديدنا ووعيدنا، إذا لم نصدر عفوا عاما عن عباد الله ونعفيهم من القصاص والانتقام والتربص، أفلا نخجل من حالنا ونحن نمد أيدينا إلى ربنا ونقول: «ربنا إننا ظلمنا أنفسنا وإن لم تغفر لنا وترحمنا لنكونن من الخاسرين»؟ إن من أراد العفو من الله فلا بد أن يهيئ أسباب القبول، فيغسل قلبه من الحسد والحقد والكراهية والبغضاء والشحناء، كيف نأتي إلى المساجد في رمضان بتلك القلوب الممتلئة غيظا وبغضا وكراهية لعباد الله؟ إن تنظيف وتطييب ظواهرنا باللباس والعطور لا يكفي إذا كان تحت هذا الظاهر باطل مشوّه قبيح من الغل الدفين والحسد القاتل والبغضاء المتقيحة، ففي الحديث الصحيح: «إن الله لا ينظر إلى صوركم وأموالكم ولكن ينظر إلى قلوبكم وأعمالكم»، ماذا ينفعنا لباس فاخر ومظهر خادع، ومراكب فخمة، ومجالس بهية، وموائد شهية، ولكن القلوب التي هي محط نظر علام الغيوب، قلوب مريضة مجروحة مليئة بوباء القطيعة والكبر والعُجب والحسد؟ إن التدين ليس مظاهر وطقوسا، ولكنه حقائق ومقاصد وأسرار مع التمسك بالسنة ظاهرا وباطنا. عرفنا أناسا قلوبهم كقلوب الطير رقة ورحمة ولينا وحنانا، يحبهم الله، يحبهم البشر، تحبهم السماء، تحبهم الأرض، فهم في أمن وفي سلامة والناس منهم في راحة وعافية، وعرفنا أناسا غلاظ شدادا عذبوا أنفسهم وعذبوا من حولهم شراسة وقسوة وجفاء وسوء خُلق، فهم في عذاب دائم من نفوسهم المريضة، والناس منهم في مشقة، وهم نكال على آبائهم وأبنائهم وزوجاتهم وأصدقائهم، ضاقوا بأنفسهم وضاقوا بالناس، فضاقت بهم الدنيا.
    في أثر حسّنه بعض العلماء: (الخَلْق عيال الله، أحبُّهم إلى الله أنفعُهم لعياله)، فمن عفا عن عباد الله وسامحهم ورحمهم وغفر لهم، عفا الله عنه وسامحه ورحمه وغفر له، ومن ضيّق عليهم وشق عليهم وعذّبهم، شق الله عليه وضيّق الله عليه وعذّبه الله. ينبغي أن نأتي رمضان بقلوب صافية سليمة محبة للخير والأمن والسلام والعفو، ولا نأتي رمضان بقلوب متسخة بالضغينة والغش والكره والنفاق، إننا نغسل أجسامنا بمبالغة شديدة إلى درجة الوسوسة، ولكن الكثير منا يغفل عن غسل قلبه الذي مر عليه عشرات السنوات وهو ملطخ بذنوب كالجبال من الاستكبار والعتو والتعالي والخيلاء والبغي والمكر والغدر والفجور، (ثُمَّ قَسَتْ قُلُوبُكُم مِّن بَعْدِ ذَلِكَ فَهِيَ كَالْحِجَارَةِ أَوْ أَشَدُّ قَسْوَة). إن التدين ليس صورا باهتة وحركات وإشارات، لكنه مضامين عظيمة، وقلوب واعية، وضمائر حية، وبصائر مستنيرة، وأخلاق مجيدة، وقيم عالية، وسوف نسمع في رمضان في كل مسجد طلب العفو من الله، وهو أمر شرعي ومحبب، ولكن إذا أردنا إجابة السؤال وتلبية الطلب فلنبدأ من الآن بالتصالح مع أنفسنا ومع الناس، والتسامح مع البشر، والعفو عن عباد الله، وإعطاء الناس الآمان من أذيتنا.

    وفي الحديث: «المسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده»، عفا الله عنا وعن جميع المسلمين، وسامحنا الله وسامح كل المؤمنين.

    avatar
    سبحان الله
    آلآ بذكر آلله تطمئن آلقلوووب . .
    آلآ بذكر آلله تطمئن آلقلوووب . .

    تاريخ التسجيل : 06/06/2009
    عدد المساهمات : 7467
    الجنس : انثى

    رد: من أراد عفو الله.. فليعفُ عن الناس

    مُساهمة من طرف سبحان الله في الأربعاء 02 سبتمبر 2009, 1:03 pm

    يسلمو ياقمر

    تحياتي









    لآ إله إلآ آلله محمد رسوول الله . . , <3
    avatar
    ركام الأمنيات
    مشرفه عامه
    مشرفه عامه

    تاريخ التسجيل : 28/08/2009
    عدد المساهمات : 6220
    الجنس : انثى

    رد: من أراد عفو الله.. فليعفُ عن الناس

    مُساهمة من طرف ركام الأمنيات في الأربعاء 02 سبتمبر 2009, 1:22 pm

    يسلمو حياتي ع المرور
    avatar
    ليه من دون البشر حبيتك
    مشرفهـ المنتديات التعليميهـ
    مشرفهـ المنتديات التعليميهـ

    تاريخ التسجيل : 04/08/2009
    عدد المساهمات : 6761
    الجنس : انثى

    رد: من أراد عفو الله.. فليعفُ عن الناس

    مُساهمة من طرف ليه من دون البشر حبيتك في الجمعة 04 سبتمبر 2009, 11:07 am

    يعطيك العافيه على المجهود









    avatar
    ركام الأمنيات
    مشرفه عامه
    مشرفه عامه

    تاريخ التسجيل : 28/08/2009
    عدد المساهمات : 6220
    الجنس : انثى

    رد: من أراد عفو الله.. فليعفُ عن الناس

    مُساهمة من طرف ركام الأمنيات في الجمعة 04 سبتمبر 2009, 12:28 pm

    اتمني ان ينال اعجبكم حياتي











    avatar
    سُلآفة
    ؏ُــضـو فــضـــي
    ؏ُــضـو فــضـــي

    تاريخ التسجيل : 16/07/2009
    عدد المساهمات : 1198
    الجنس : انثى

    رد: من أراد عفو الله.. فليعفُ عن الناس

    مُساهمة من طرف سُلآفة في الجمعة 04 سبتمبر 2009, 1:47 pm

    والله موضوع راقـ لي يالغلاا
    ما شاء الله على موضوعكـ
    تسلميـــــــــــــليـ ...
    avatar
    سبحان الله
    آلآ بذكر آلله تطمئن آلقلوووب . .
    آلآ بذكر آلله تطمئن آلقلوووب . .

    تاريخ التسجيل : 06/06/2009
    عدد المساهمات : 7467
    الجنس : انثى

    رد: من أراد عفو الله.. فليعفُ عن الناس

    مُساهمة من طرف سبحان الله في الجمعة 04 سبتمبر 2009, 2:02 pm

    يسلمو ياعسل

    تحياتي









    لآ إله إلآ آلله محمد رسوول الله . . , <3
    avatar
    ركام الأمنيات
    مشرفه عامه
    مشرفه عامه

    تاريخ التسجيل : 28/08/2009
    عدد المساهمات : 6220
    الجنس : انثى

    رد: من أراد عفو الله.. فليعفُ عن الناس

    مُساهمة من طرف ركام الأمنيات في السبت 05 سبتمبر 2009, 5:15 am

    سلافه اسعدني مرورك انت راقيه بتفاعلك
    حبي الوحيد يسلم قلبك وروحك












      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 27 مارس 2017, 4:41 am